المرأة

كيف تحافظ المرأة على بشرتها رقيقة ومنتعشة

Advertisements

كيف تحافظ المرأة على بشرتها رقيقة ومنتعشة

تعيش الكثير من النساء في أزمة بعد سن الأربعين ، وتلاحظ النساء بعض التغيرات في أجسادهن نتيجة لعدة عوامل أبرزها التقلبات الهرمونية. قد تحدث زيادة في الوزن على الرغم من اتباع نفس النظام الغذائي ، وتتراكم الدهون في محيط الخصر ، بالإضافة إلى تغير في شكل الجسم بحيث تضطر المرأة إلى تغيير أسلوب ملابسها على الرغم من أنها لا تعاني من زيادة الوزن بشكل واضح ، إلا أنها في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث ، وغالبًا ما يرتبط بأعراض أخرى مثل الأرق وعدم انتظام الدورة الشهرية.

مقالات ذات صلة

ماسك لتفتيح البشرة, غسول للبشرة الدهنية, كيف تحافظ علي البشرة

ما هي العوامل التي تؤثر سلبا على اللياقة؟

قلة النشاط الأيضي: يبدأ نشاط التمثيل الغذائي في الانخفاض مما يؤدي إلى انخفاض قدرة الجسم على حرق السعرات الحرارية. ونتيجة لذلك ، تتراكم الدهون حول الخصر مع انخفاض معدل العضلات في الجسم.

اختلال التوازن الهرموني: في هذه المرحلة ينخفض ​​إنتاج هرمون الاستروجين مما يساهم في تراكم الدهون في الجسم بمعدل متزايد من أجل الحفاظ على التوازن الهرموني. تؤدي المستويات المنخفضة من البروجسترون أيضًا إلى الانتفاخ واحتباس السوائل في الجسم الجسم. كل هذا بالطبع يؤدي إلى زيادة الوزن.

زيادة الشهية: نتيجة للتغيرات الهرمونية يزداد معدل الشهية ويزداد الوزن تدريجياً.

مقاومة الأنسولين: إذا واصلت تناول السكريات والأطعمة المصنعة في الطعام ، تحدث مقاومة الأنسولين في الجسم ، مما يؤدي إلى تراكم الدهون وزيادة الوزن.

لذلك نقدم في هذا التقرير 9 خطوات للمحافظة على اللياقة بعد الأربعين وهي كالتالي:

  • تجنب تناول الكربوهيدرات حيث تقل قدرة الجسم على حرقها.
  • تجنب السكريات والحلويات والمعجنات.
  • تجنب المشروبات الغازية وتلك الغنية بالكافيين لأنها تسبب انتفاخ البطن.
  • تناول نظام غذائي صحي متوازن.
  • ممارسة الرياضة لزيادة معدل العضلات في الجسم وتنشيط التمثيل الغذائي وتنشيط حرق الدهون والسعرات الحرارية.
  • تناول الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 ، مثل الأسماك وبذور الكتان والمكسرات.
  • تناول البروتينات قليلة الدسم والغنية بالتريبتوفان ، وخاصة اللحوم البيضاء مثل الديك الرومي والدجاج.
  • تناول الكربوهيدرات المطبوخة ببطء والغنية بالألياف لتجنب ارتفاع مستويات الأنسولين.
  • تناول 5 أو 7 حصص من الخضار والفواكه كل يوم.

العوامل المؤثرة على نضارة الوجه

هناك العديد من العوامل الداخلية والخارجية التي تؤثر على نضارة وحيوية الجلدو لذلك يجب معرفة هذه العوامل لتجنبها والابتعاد عنها حتى تبقى البشرة منتعشة لأطول فترة ممكنة. فيما يلي شرح مفصل لأبرز العوامل الخارجية والداخلية التي تؤثر على نضارة البشرة:

قد يكون قلة العناية بالبشرة أو الاهتمام الخاطئ بها أو قلة الاهتمام بها باستمرار من العوامل المهمة التي تؤثر على نضارتها بطريقة سلبية ، ويمثل عدم الاهتمام بها قلة تنظيفها مما يؤدي إلى ظهور البثور ، أو استخدام منتجات غير مناسبة لها وقد تسبب الضرر.

التعرض المفرط لأشعة الشمس الضارة والتي قد تؤثر على بنية الجلد وعلى الكولاجين والإيلاستين مما يساهم في نضارتها ويبقى مشدودًا.

التعرض لظروف مناخية قاسية ، مثل: درجات الحرارة المرتفعة أو المنخفضة ، والرياح ، والمطر ، أو التغيرات المفاجئة في درجة الحرارة ، وكلها تؤدي إلى جفاف الجلد.

قد تؤثر بيئة العمل بشكل كبير على نضارة البشرة ، مثل: التواجد في مكان رطب جدًا ، أو مكان معرض لدخول الغبار ، أو وجود مكيف هواء سيئ في المكان.

يؤثر الإجهاد النفسي أو التعرض للإجهاد النفسي أو التوتر سلبًا على الجلد ، حيث قد تكون هذه الضغوط عاملاً في تكوين الخطوط حول العين أو الفم.

تؤثر التغيرات الهرمونية بشكل كبير على نضارة البشرة ، مثل ارتفاع الهرمونات عند المراهقات ، والهرمونات الموجودة أثناء الحمل والحيض وانقطاع الطمث.

التدخين وآثاره مرتبطة مباشرة بالجلد ، حيث يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة وظهور التجاعيد على الوجه.

قلة المياه الصالحة للشرب ، حيث يشكل الماء حوالي سبعين بالمائة من بشرة الإنسان ، وحرمان الجسم منه يومياً يؤثر سلباً على الجلد ويؤدي إلى جفاف الجلد.

الإفراط في شرب الكحول يؤدي إلى إتلاف الجلد وجفافه.

قلة ممارسة الرياضة ، والتي قد تؤثر سلبًا على الجلد ، يجب أن تمارس بانتظام ، حيث أن التمارين تنشط الدورة الدموية في الجسم وتزيد من نسبة الأكسجين في الجلد.

إن سوء التغذية ، وبشرة صحية ونضرة ، هي علامة على اتباع نظام غذائي صحي ، وعدم الاهتمام بجودة الطعام الذي يتم تناوله خلال النهار ، خاصةً الذي يحتوي على العديد من المواد الغنية بالدهون والسكريات ، مما يؤثر سلبًا على نضارة البشرة .

اعلان عام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: